Home

أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان

من الذين لا ينصب لهم ميزان يوم القيام

يؤتى بأهل البلاء، الذين صبروا على بلائهم، ورضوا بقضاء ربهم، فلا ينصب لهم ميزان، ولا ينصب لهم ديوان، فيصب عليهم الأجر صبا، حتى إن أهل العافية، ليتمنون في الموقف، أن أجسادهم قرضت بالمقاريض، من حسن ثواب الله، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ليودَّن أهل العافية يوم القيامة. يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة فلا ينصب لهم ميزان ولا يُنشر لهم ديوان ويصب عليهم الأجر صباً، حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قُرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله لهم ثلاثة أعمال لا تدخل الموازين يوم القيامة لعظمها : - الصبر : قال تعالى : {إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} »»لم يحدد اﻷجر. - العفو عن الناس : قال تعالى بل لقد جاء عنه عليه الصلاة والسلام قوله: « يؤتى بالشهيد يوم القيامة فيوقف للحساب، ثم يؤتى بالمتصدِّق فينصب للحساب، ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان، ولا ينصب لهم ديوان، فيصب عليهم الأجر صبًا، حتى إن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قُرِّضت بالمقاريض من حسن.

‎يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة فلا ينصب لهم ميزان ولا يُنشر لهم ديوان ويصب عليهم الأجر صباً، حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قُرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله لهم. يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة فلا ينصب لهم ميزان ولا يُنشر لهم ديوان ويصب عليهم الأجر صباً، حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قُرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله لهم. الابتلاء لا ينصب لصاحبه ميزان!! ولا ينشر له ديوان!!!!! المستشار الادبي. حسين علي الهنداوي. ********************************. الشكوى إلى الله لا تتنافى مع الصبر. فهذا أيوب عليه السلام يقول تعالى على لسانه :أنى مسنى الضر وأنت أرحم الراحمين ، فقد امتدحه الله تعالى على صبره فى قوله تعالى :إنا.

سبحانك ربي ما أعظمك | عالم المعرفة

يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة فلا ينصب لهم ميزان ولا يُنشر

? والديون بلاء . ? وموت أقرب الناس بلاء . ? والفقر بلاء ? والمرض من ألم وخز . الشوكة إلى أشد أنواعه .وأقواها بلاء . ? والمشاكل الزوجية بلاء . ? والحسد بلاء . ? وكل ما يضيق به الصدر بلاء. ?? باكروا بالصدقة فإن البلاء يتخطى. ويروى: يؤتي بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان، ويصب عليهم الأجر صبًا بغير حساب . &&&&& &&&&& جزا الله خيراً من قام بنشر هذا الموضوع يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة فلا ينصب لهم ميزان ولا يُنشر لهم ديوان ويصب عليهم الأجر صباً حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قُرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله لهم فالحزن بلاء 5 - يؤتى بالشهيدِ يومَ القيامةِ فيُنصبُ للحسابِ ، ثم يؤتى بالمتصدقِ فينصبُ للحسابِ ، ثم يؤتى بأهلِ البلاءِ فلا ينصبُ لهُم ميزانٌ ولا يُنشرُ لهم ديوانٌ فيصبُّ عليْهِمُ الأجرُ صبًّا حتى إنَّ. أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان: يؤتى بأهل البلاء، الذين صبروا على بلائهم، ورضوا بقضاء ربهم، فلا ينصب لهم ميزان، ولا ينصب لهم ديوان، فيصب عليهم الأجر صبا، حتى إن أهل العافية، ليتمنون في الموقف، أن أجسادهم قرضت بالمقاريض، من حسن ثواب الله، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم.

فيا الله! يثاب القانتون والصّائمون والمتصدّقون بالموازين، أمّا أهل البلاء فلا ينصب لهم الميزان، وإنّما يصبّ عليهم الأجر صبا. أخي المؤمن.. أيها المبتلى. - إذا أرادَ اللَّهُ بعبدٍ خيرًا وأرادَ أن يُصافيَهُ صبَّ عليهِ البلاءَ صبًّا وثجَّهُ عليه ثجًّا فإذا دعاهُ قالتِ الملائكةُ: صوتٌ معروفٌ وإن دعاه ثانيًا فقال: يا ربِّ, قال اللَّهُ تعالى: لبَّيكَ عبدي وسعدَيكَ لا تسألُني شيئًا إلا أعطيتُكَ أو دفعتُ عنكَ ما هو خيرٌ وادَّخرتُ. البــلاءقال الرسول صلى الله عليه وسلم (من يرد الله به خيرا يصب منه)يؤتى بالشهيد يوم القيامه فينصب للحساب، ويؤتى بالمتصدق فينصب للحساب، ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان ، ويصب عليهم الأجر صبا . حتى أن أهل العافيه ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قرضت.

يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة فلا ينصب لهم ميزان ولا

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن أهل الابتلاء يوفيهم الله أجرهم يوم القيامة بدون حساب، وأن لهم في الجنة شجرة تسمى شجر ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان، ولا ينشر لهم ديوان، ويصب عليهم الأجر صباً حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله لهم من أجل هذا يقول الإمام القرطبي: وَرَدَ: [ أن الموازين تُنصَب يوم القيامة لأهل الصلاة ولأهل الصيام ولأهل الزكاة ولأهل الحج ، فتُوزن أعمالهم ويوفون أجورهم بالموازين ، وأما أهل البلاء فلا يُنصَب لهم ميزان ولا يُنشَر لهم ديوان ويُصَّب عليهم الأجر والثواب بغير حساب '' وزاد في. وفي حديث سابق عن أهل البلاء وصبرهم قال الدكتور علي جمعة عن دعاء الابتلاء والصبر يبتلي الله تعالى عباده المؤمنين في بعض المواقف لحكمة ذكرها في كتابه الحكيم حين قال في سورة الملك: «الَّذِي. القرآن الكريم - تفسير القرطبي - تفسير سورة الزمر - الآية 10. قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ ۗ وَأَرْضُ اللَّهِ.

عزاءٌ لأهلِ البلاء - طريق الإسلا

  1. سورة الزمر الآية 10 القرآن الكريم Arabic اللغة العربية.تفسير ميسر إعراب القرآن الكريم وبيانه~ تفسير ~ audio recite
  2. رواه الطبراني في الكبير (12658) وابو نعيم في الحلية (91/3) من طريق السري بن سهل قال حدثنا عبد الله بن رشيد قال حدثنا مجاعة بن الزبير عن قتادة عن جابر عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يؤتى بالشهيد يوم القيامة فينصب للحساب ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر.
  3. 6814 - إذا كان يوم القيامة جئ بأهل البلاء ، فلا ينشر لهم ديوان ولا ينصب لهم ميزان ، ولا يوضع لهم صراط ، ويصب عليهم الاجر صبا. (ابن النجار عن عمر)
  4. بل لقد جاء عنه عليه الصلاة والسلام قوله: ((يؤتى بالشهيد يوم القيامة فيوقف للحساب، ثم يؤتى بالمتصدق فينصب للحساب، ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان، ولا ينصب لهم ديوان، فيصب عليهم الأجر.
  5. يؤتى بأهل البلاء يوم القيامه فلا ينصب لهم ميزان ولا يُنشر لهم ديوان ويصب عليهم الأجر صباً، حتى أن اهل العافيه ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قُرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله لهمِ
  6. يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة فلا ينصب لهم ميزان ولا يُنشر لهم ديوان ويصب عليهم الأجر صباً، حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قُرضت بالمقاريض من ح
  7. يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة فلا ينصب لهم ميزان ولا يُنشر لهم ديوان ويصب عليهم الأجر صباً، حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قُرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله لهم .

ما لنا غيرك يالله أهل البلاء لا تيئسوا من رحمة الل

وقال قتادة : لا والله ما هناك مكيال ولا ميزان، حدثني أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (تنصب الموازين فيؤتى بأهل الصدقة فيوفون أجورهم بالموازين وكذلك الصلاة والحج ويؤتى بأهل البلاء فلا. فإذا كان يوم القيامة جيء بأهل الأعمال فوزنوا أعمالهم بالميزان، أهل الصلاة والصيام والصدقة والحج، ثم يؤتى باهل البلاء، فلا ينصب لهم ميزان، ولا ينشر لهم ديوان، يصب عليهم الأجر صباً كما كان. فإذا كان يوم القيامة جيء بأهل الأعمال فوزنوا أعمالهم بالميزان، أهل الصلاة والصيام والصدقة والحج، ثم يؤتى بأهل البلاء، فلا ينصب لهم ميزان، ولا ينشر لهم ديوان، يصب عليهم الأجر صبا كما كان يصب. ويروى: (( يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم الميزان ولا ينشر لهم ديوان، ويصب عليهم الأجر صباً بغير حساب ))، قال الله تعالى:إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ، حتى يتمنى أهل العافية في الدنيا أن. ويروى: يؤتي بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان، ويصب عليهم الأجر صبًا بغير حساب . أعجبني لم يعجبن

20-آية عن الصبر على الأبتلاء (أبو عبدالله) -((ضع بصمتك))- 20- آية عن الصبر على الأبتلاء 1- قال الله تعالى :- (( مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ وله شاهد ضعيف بلفظ (يؤتى بالشهيد يوم القيامة فيوقف للحساب ثم يؤتى بالمتصدق فينصب الحساب ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينصب لهم ديوان فيصب عليهم الأجر صبا حتى إن أهل العافية. ويؤتى بأهل الحج فيوفون أجورهم بالموازين، ويؤتى بأهل البلاء، فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان، ويصب عليهم الأجر صبا، قال اللّه تعالى {إِنَّما يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ. ثالثاً: ومن فوائد البلاء: أن البلاء يعجل العقوبة للعبد في الدنيا لتسقط عنه يوم القيامة، ومما لا شك فيه أنه لا يخلو عبد من ذنب، فمن ذا الذي ما ساء قط، ومن له الحسنى فقط، هنا يأتي البلاء ليرد.

اهل البلاء - منتديات كويتيات النسائي

قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله): يود أهل العافية يوم القيامة أن لحومهم قرضت بالمقاريض لما يرون من ثواب أهل البلاء (55). وأكثر من هذا: فقد ورد أن أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان وقال أبو حامد: والسبعون الألف الذين يدخلون الجنة بلا حساب لا يرفع لهم ميزان ولا يأخذون صحفاً، وإنما هي براءات مكتوبة لا إله إلا الله محمد رسول الله هذه براءة فلان ابن فلان قد غفر له وسعد سعادة. اعلم أن الجزع لا يفيد, بل يضاعف المصيبة, ويفوّت الأجر, ويعرّض المرء للإثم, ولا يعيد غائباً, ولا يحيي ميتاً, وما قضى الله لك سيكون لا محالة, قال علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-: إن صبرت جَرَت عليك المقادير وأنت مأجور، وإن.

الابتلاء لا ينصب لصاحبه ميزان ولا ينشر له ديوان بقلم: حسين

  1. الحكمة في سنة الابتلاء والفتنة . أبو أسامة البلاء والابتلاء، والفتنة، والامتحان، والاختبار خمسة ألفاظ مختلفة تشترك في الدلالة على معنى واحد هو الاختبار، يقال في اللغة: بلاه يبلوه بلواً، أو بلاء، وابتلاء يبتليه ابتلاء.
  2. إتحاف النبلاء بفضل الصبر على البلاء أما بعد، فيا أيها الناس، اتقوا الله تعالى، واعلموا أن الصبر من الدين بمنزلة الرأس من الجسد، فمن يتصبر يُصبره الله، وما أعطي أحد عطاءً خيرًا وأوسع من الصبر، وبه يظهر الفرق بين ذوي.
  3. ويروى: يؤتي بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان، ويصب عليهم الأجر صبًا بغير حساب . المصدر: منتديات الدولى - من قسم: المنتدى الإسلامى العا
  4. 14- استشعار أن كل أصحاب الطاعات سيأتون يوم القيامة فيوفون أجورهم بالموازين , إلا أصحاب البلاء فلن ينصب لهم ميزان ولن ينشر لهم ديوان وسيصب الله عليهم الأجر صبا حتى ليتمنى ووقتها أهل العافية فى.
  5. منتديات التعليم نت > المنتديات العامة > المنتدى الإسلامي > منتدى الحديث الشريف > [مدارسة] مدارسة في حديث يود أهل العافية، يوم القيامة، حين يعطى أهل البلاء الثواب، لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقاريض

فإذا كان يوم القيامة جي‏ء بأهل الاعمال فوزنوا أعمالهم بالميزان ، أهل الصلاة و الصيام و الصدقة و الحج ، ثم يؤتى باهل البلاء ، فلا ينصب لهم ميزان ، و لا ينشر لهم ديوان ، يصب عليهم الأجر صبا كما. أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان: يؤتى بأهل البلاء، الذين صبروا على بلائهم، ورضوا بقضاء ربهم، فلا ينصب لهم ميزان، ولا ينصب لهم ديوان، فيصب عليهم الأجر صبا، حتى إن أهل العافية، ليتمنون في الموقف. العدد 22430 الاثنين 13 صفر 1440 هـ 05/25/2021 أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلاد ولا شك أن كل من سلم فيما أصابه ، وترك ما نهي عنه ، فلا مقدار لأجرهم . وقال قتادة : لا والله ما هناك مكيال ولا ميزان ، حدثني أنس أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : تنصب الموازين فيؤتى بأهل الصدقة فيوفون أجورهم بالموازين. يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كان قرضت بالمقاريض. الراوي: جابر المحدث: الدمياطي - المصدر: المتجر الرابح - الصفحة أو الرقم: 29

? يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة فلا ينصب لهم ميزان ولا

20 - آية و 20 - حديث عن الصبر على الأبتلا

يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة فلا ينصب لهم ميزان ولا يُنشر لهم ديوان ويصب عليهم الأجر صباً حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قُرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله لهم. فأسنده علي رضي الله عنه إلى صدره، فقال: سمعت جدي رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن في الجنة شجرة يقال لها شجرة البلوى، يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة، فلا يرفع لهم ديوان، ولا ينصب لهم ميزان. فسكتوا، فقال رجل نعم، يا رسول البلاء، ونرضى بالقضاء، فقال: وقال المسيح عليه السلام: (إنكم لا تدركون ما البلوى، يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة ، فلا يرفع لهم ديوان، ولا ينصب لهم ميزان، يصب. فإذا كان يوم القيامة، جيئ بأهل الأعمال فوزنوا أعمالهم بالميزان، أهل الصلاة والصيام والصدقة والحج، ثم يؤتى بأهل البلاء، فلا ينصب لهم ميزان، ولا ينشر لهم ديوان، يصب عليهم الأجر صبا كما كان. 5- توفيتهم أجورهم بغير حساب: فلا ينصب لهم ميزان ولا يُنشر لهم ديوان وما ذاك إلا لفضيلة الصّبر ومحله عند الله. {إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} الزمر 1

كل يوم صلاه على سيدي رسول الله — يؤتى بأهل البلاء يوم

20- آية عن الصبر على الأبتلاء 1- قال الله تعالى : (( مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ & الميزان. إذا انقضى الحساب أمر اللـه جلا وعلا أن ينصب الميزان فإن الحساب لتقرير الأعمال، وإن الوزن لإظهار مقدارها ليكون الجزاء بحسابه وليظهر عدل اللـه للبشرية كلها في ساحة الحساب [140].

يُؤْتى بِأهْلِ البَلاءِ يَوْمَ القِيامَةِ، فَلا يُرْفَعُ لَهم دِيوانٌ، ولا يُنْصَبُ لَهم مِيزانٌ (p-٦٤٠)يُصَبُّ عَلَيْهِمُ الأجْرُ صَبًّا، وقَرَأ: ﴿إنَّما يُوَفّى الصّابِرُونَ أجْرَهم. هم على ثلاث أصناف الصنف الأول للصابرين هم الذين صبروا فى الدنيا على البلاء كما أخبر سيد الرسل والأنبياء عن أهل السعادة يوم اللقاء بعد أن وصموا فى الدنيا بأنهم من أهل التعب والشقاء والإبتلاء. سر تأكيد خبر { إنَّ } باللام قال الله تعالى في الحث على الصبر والمغفرة :﴿ وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ ﴾(الشورى: 43) . وقال سبحانه في آية أخرى :﴿ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ.

Video: الدرر السنية - الموسوعة الحديثي

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( يؤتى باهل البلاء فلا ينصب لهم ديوان و لا ميزان فينصب عليهم الاجر صبا حتى ان اهل العافية ليتمنون فى الموقف ان اجسادهم قرضت بالمقاريض من حسن ثوا لم يُنصب لأهل البلاء ميزان، ولم يُنشر لهم ديوان).. ثم تلا هذه الآية: {إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ} حمل الدعوة الإسلامية واجبات وصفات صدر عن دار الأمة - بيروت ص.ب. (135190) كتاب: حمل الدعوة الإسلامية - واجبات وصفات الطبعة الأولى 1417هـ - 1996م

وما ربك بظلام للعبي

(تنصب الموازين يوم القيامة فيؤتى بأهل الصلاة والصيام والزكاة والحج فيوفون أجورهم بالموازين , فيؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان ويصب الأجر عليه صباً بغير حساب فقرأ قوله. فَيَقُولُ: لَا وَعِزَّتِكَ إِنْ كُتِبَ عَلَيَّ إِلَّا بَاطِلٌ فَيَقُولُ: عَمِلْتَ كَذَا وَكَذَا؟ الْحَجِّ، فَيُؤْتَوْنَ بِالْمَوَازِينِ، وَيُؤْتَى بِأَهْلِ الْبَلَاءِ فَلَا يُنْصَبُ. وعن الحسن بن علي عليهما‌السلام ، عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ، قال : « إن في الجنة شجرة يقال لها : شجرة البلوى ، يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة ، فلا يرفع لهم ديوان ، ولا ينصب لهم ميزان ، يصب.

البشرى السبعون بشرى الصابرين على البلاءات وعلى الطاعات والمحاسبين أنفسهم قبل الحسابات وأما هذه البشرى يا إخوانى فمن بشريات الكرامات ال.. كتبت / أمنية شريف ينتابك حالة من الرفض لكل شيء من حولك، تقف جازعًا للخيبات والانكسارات والإخفاقات والهزائم، تتضجر وتقول آلاف المرات لما أنا؟ لما هذا يحدث لي؟ لما أصبر؟، والكثير من الأسئلة تقف أمامها حائرًا، تضيق بك. أخبر عنهم النبي - صلى الله عليه وسلم - حين قال: (عرضت عليّ الأمم فرأيت النبي ومعه الرهط ، والنبي ومعه الرجل والرجلان ، والنبي ليس معه أحد - حتى قال في أخره - أنه أُبلغ أنه يدخل من أمته: سبعون ألف بغير حساب ولا عذاب

وقال قتادة: لا والله ما هناك مكيال ولا ميزان، حدثني أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تنصب الموازين فيؤتى بأهل الصدقة فيوفون أجورهم بالموازين وكذلك الصلاة والحج ويؤتى بأهل البلاء فلا. البشرى السابعة والستون الحشر فى جماعات وبعد أن رأينا البشرى العظيمة بالرحمة العظمى من الله لأهل الإيمان نتجول معاً بين أفنان و أزاهير البشريات العظيمة التى لا منتهى لها ولا حد مما أعد الله تعالى لأحبابه يوم السعد. بحث متقدم; الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439 العدد 16584 Friday 23/02/2018 Issue . عدد اليو ولا شك أن كل من سلم فيما أصابه ، وترك ما نهي عنه ، فلا مقدار لأجرهم . وقال قتادة : لا والله ما هناك مكيال ولا ميزان ، حدثني أنس أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : تنصب الموازين فيؤتى بأهل الصدقة فيوفون أجورهم. من هؤلاء الذين يدخلون الجنة بلا حساب أو سابقة عذاب ، هم الذين صبروا في الدنيا على المكاره ، والذين قال الله تعالى في كتابه الكريم في حقهم إنما يوفى الصابرون أجرهم بلا حساب ، وهم المؤمنون.

إلى أهل البلاء - الشروق أونلاي

الدرر السنية - أحاديث منتشرة لا تص

وما شكري إلا لله; نسرين السعدون; بسم الله الرحمن الرحيم. أن الحمد لله، نحمده و نستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله؛ فلا مضل له، ومن يضلل؛ فلا هادي له، وأشهد أن لا اله إلا الله وحده.